إجراءات تنظيمية وتدابير إضافية لتسهيل عمل الصحفيين داخل البرلمان

أكد البروفيسور إبراهيم أحمد عمر رئيس المجلس الوطني ، حرص البرلمان علي ضمان حرية العمل الصحفي والاعلامي وتمكين الصحفيين من الحصول علي المعلومات والاطلاع علي النشاط البرلماني والتشريعي وتكامل الادوار الوطنية التي تلعبها الصحافة مع دور الهيئة التشريعية القومية ، مشدداً علي اهمية ما يضطلع به الاعلام من واجبات تجاه الدولة والمجتمع ، وقال ان المجلس الوطني لن يحجر علي الصحفيين وستكون ابوابه مفتوحة واعماله متاحة للصحفيين ابتداء من يوم الاحد المقبل بعد سحابة صيف طارئة .

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده بمكتبه بالمجلس الوطني امس مع رئيس الاتحاد العام للصحفيين السودانيين الصادق الرزيقي بحضور الطيب مصطفي رئيس لجنة الاعلام والاتصالات وتقنية المعلومات بالبرلمان والدكتور عبد الماجد هارون مستشار السيد رئيس المجلس الوطني .
وأوضح الاستاذ الصادق الرزيقي ان الجفوة العارضه بين البرلمان والصحفيين الذي يغطون أعماله ونشاطه قد انتهت ، وسيكون متاحاً للصحفيين متابعة النشاط البرلماني اعتبارا من يوم الاحد المقبل بعد ان قرر السيد رئيس المجلس ذلك في اجتماع الامس ، وستكون هناك إجراءات تنظيمية وتدابير إضافية لتسهيل عمل الصحفيين داخل البرلمان هي لصالح العمل الصحفي وتذليل عملية الحصول علي المعلومات والبيانات ونقلها خاصة خدمات الانترنت واستقاء الاخبار من مظانها ومصادرها من داخل المجلس الوطني الذي يمثل بؤرة الفعل والنشاط السياسي والتشريعي بالبلاد واهم ساحة للعمل الوطني
من جانبه جزم المهندس الطيب مصطفي رئيس لجنة الاعلام بالمجلس الوطني ، باهمية التواصل البناء والمستمر بين البرلمان والصحافة ، مشيرا الي تكامل الأدوار الرقابية مع ضرورة احترام حرية الصحافة وصيانتها .

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...