إسرئيل تضع 7500 سوداني بين خياري السجن او مغادرة أراضيها

وضعت إسرائيل 7500 طالب لجوء من السودان و الآلاف من بلدان افريقية اخرى الخميس، بين خياري السجن لأجل غير مسمى، أو مغادرة أراضيها خلال 3 أشهر.

وبدأت السلطات المعنية بشئون السكان والهجرة والحدود فى وزارة الداخلية الإسرائيلية، هذا الشهر، الاستعداد لترحيل طالبى اللجوء بناءً على طلب رئيس الوزراء الإسرائيلى بنيامين نتنياهو، ووزير الداخلية الإسرائيلى أرييه درعي، ووزير الأمن العام الإسرائيلى، جلعاد أردان.

ذكرت صحيفة “هاآرتس” الإسرائيلية، اليوم ، أن الآلاف من طالبى اللجوء من إريتريا والسودان سيتم إخطارهم فى وقت قريب بمغادرة إسرائيل فى خلال ثلاثة أشهر وإلا سيتعرضون للسجن.

وأضافت: “تم تأجيل تصويت مجلس الوزراء على حملة الترحيل بسبب نزاع حول الميزانية بين وزارة المالية ووزارة الأمن الداخلي”.

ولفتت إلى وجود 27 ألف طالب لجوء من أريتريا و7500 من السودان و2500 من دول إفريقية مختلفة، فضلا عن 5 آلاف طفل ولدوا في إسرائيل لآباء من طالبي اللجوء.

وقالت:” تقدر وزارة الداخلية أن القيمة الإجمالية لعملية الترحيل ستصل إلى 86 مليون دولار سنويا، وهو ما يشمل رواتب موظفي وزارة الداخلية وطائرات الترحيل والأموال التي سيتم منحها للمغادرين إذ يحصل كل طالب لجوء يغادر على 3500 دولار”.

وأوضحت “هاآرتس” أنه خلال المرحلة الأولى، سيتم إعفاء بعض الفئات من الترحيل إلى مركز “هولوت” لاحتجاز المهاجرين بجنوب إسرائيل، ومنهم الأطفال وكبار السن ممن تجاوزوا ال60 عامًا والوالدان اللذان لديهما أبناء قصَّر يعتمدون عليهما، أوهؤلاء الذين يعانون من أزمات صحية خطيرة أو مشاكل بالصحة العقلية، بالإضافة إلى إعفاء ضحايا الإتجار بالبشر ومن تعرضوا للاسترقاق.

و أشارت إلى أن الأشخاص الذين قدموا طلبات للحصول على وضع لاجئ ولم يتلقوا ردًا بعد، بإمكانهم أن يظلوا فى إسرائيل فى الوقت الحالى.

وأوضحت الصحيفة أن الآلاف من المهاجرين الأفارقة الآخرين، من بلدان غير السودان وإريتريا، الذين دخلوا إسرائيل بطريقة غير قانونية والذين سبق احتجازهم فى مركز “هولوت”، أوهؤلاء الذين يستوفون معايير الاحتجاز هناك، سيتلقون إخطارًا بضرورة مغادرة إسرائيل خلال 3 أشهر حين يذهبون إلى مكاتب وزارة الداخلية الإسرائيلية لتجديد تصريح إقامتهم ،وإلا سيخضعون لعقوبة السجن.

ولفتت الصحيفة إلى أن من المقرر أن يتم إغلاق معسكر الاحتجاز الخاص بالأفارقة، “هولوت”، في غضون أقل من ثلاثة أشهر

الجماهير: وكالات

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...