إشادة سودانية بمواقف قطر الإنسانية

السودان الإخبارية | الدوحة الراية

افتتحت قطر الخيرية مجمع طيبة لرعاية الأيتام بالريف الجنوبي لأم درمان بالسودان وسط حضور رسمي وشعبي وذلك لتقديم خدمات الرعاية الشاملة ل 500 طفل يتيم.

ولدى استقباله وفد قطر الخيرية، قال وزير التنمية الاجتماعية السوداني أحمد آدم بخيت: إن قطر الخيرية قامت بعمل ضخم في ولايات دارفور وأنشأت قرى نموذجية كاملة لاستقبال النازحين. وأوضح أن دولة قطر أصبحت رمزًا في مجال العمل الإنساني والطوعي تلجأ لها حتى الأمم المُتحدة للدعم والمُساندة. وأعرب عن شكره وتقديره لجهود دولة قطر ولقطر الخيرية التي وصفها بالذراع الإنسانية التي تعمل من أجل إسعاد البشرية.

وفي السياق ذاته، قال مفوّض العون الإنساني نجم الدين موسى: إن الوضع الجديد الذي تمر به البلاد يتطلب استمرار دعم قطر الخيرية، وأعلن استعداد المفوضية للتنسيق التام مع الجمعية، وثمّن عاليًا الدعم الكبير الذي ظلت تقوم به في المجالات المُختلفة، وتعهّد بتذليل كل العقبات التي تعترض مشاريعها الإنسانية والتنمويّة في السودان.

تعاون صحي

من جانبها، أشادت وكيل وزارة الصحة د. يسرى محمد عثمان بالمشاريع العديدة لقطر الخيرية في المجال الصحي، وقالت إنهم سعيدون بتعزيز التعاون المُشترك وسيعملون على إحكام التنسيق لتسريع تنفيذ عدد من المشاريع الصحيّة لقطر الخيرية بعدد من ولايات السودان.

مشاريع مميزة

وصرح السيد نواف الحمادي مساعد الرئيس التنفيذي لقطاع العمليات والبرامج الدولية خلال لقائه بمسؤولي الحكومة السودانية أن لقطر الخيرية مشاريع مميّزة في عدد من الولايات مثل مشاريع دارفور وهي من أكبر مشاريعها التي تنفذها في الخارج، وأبدى استعداد قطر الخيرية للتنسيق مع القطاعين الخاص والحكومي من أجل تنفيذ مشاريع متميزة في السودان الذي يوجد به أحد أهم مكاتب قطر الخيرية الخارجية، مُشيرًا إلى توجّه قطر الخيرية في التركيز على العمل التنموي.

ونوّه إلى أن قطر الخيرية عضو فاعل في الشراكات مع منظمات الأمم المتحدة والمنظمات الدولية وقال: إن أكثر من 90% من مواردهم تأتي من تبرعات أهل الخير في قطر، وهذا منح قطر الخيرية درجة عالية من الاستقلالية انعكست إيجابًا على تنفيذها لمشاريعها المختلفة عبر (32) مكتبًا ميدانيًا تشرف عبرها على تنفيذ مشاريع في (70) دولة حول العالم، منوهًا بأن قطر الخيرية تكفل (15,000) يتيم بالسودان.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...