اتحاد الكتاب والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة يصدر بيانا يدين حزب الأمة

أصدر اتحاد الكتاب والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة بيانا رفض فيه وادان مسلك حزب الأمة الذي استبعد الإعلاميين السودانيين المقيمين بالمملكة المتحدة

من لقاء رئيس حزب الأمة القومي الامام الصادق المهدي واعتبر الاتحاد ان ذلك حداً فاصلاً بينه وحزب الأمة، وجاء في البيان الذي حصلت شبكة السودان الإخبارية – SNN على نسخة منه

بسم الله الرحمن الرحيم

استبعدت أمانة حزب الأمة بالمملكة المتحدة وإيرلندا اتحاد الكتاب والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة من لقاء رئيس حزب الأمة القومي، الإمام الصادق المهدي، بالإعلاميين السودانيين المقيمين بالمملكة المتحدة.
الامر الذي يرى فيه اتحاد الكتاب والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة تجاهلا سافرا لمواقف الاتحاد الإعلامية التي غطت وظلت لصيقة بنشاطات الإمام كافة منذ وصوله قادماً من مصر وحتى اللحظة. بل كان اعضاء الاتحاد اول من اجرى حوارات مع الامام لصالح مؤسسات اعلامية مرموقة في بريطانيا والعالم.

هذا بالاضافة لمشاركة غالبية اعضاء الاتحاد في كل اللقاءات التنويرية التي عقدها المهدي “حضوراً ونقاشاً”.
اننا في اتحاد الكتاب والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة نرى ان هذه الخطوة تمثل تجاهلا متعمدا لكينونة الاتحاد كتنظيم إعلامي مدني سوداني، وباتخاذ خطوة الإقصاء هذه تكون الأمانة العامة للحزب “في بريطانيا” قد قصدت حرمان الاتحاد من حقوقه الوطنية في المشاركة والتفاعل مع قضايا الوطن وذلك تحقيقا لرغبات -قلة- من الافراد الذين نعلم خلفياتهم غير الأمينة التي أضرت بالدور الريادي للإعلام السوداني المهاجر ووحدة كياناته، وبالحزب نفسه.
ختاما نقول ما كان يجب ان يزج الحزب بقراره في خضم الخلافات الكبيرة -السابقة- بين الإعلاميين السودانيين في بريطانيا والتي أصبحت ضرباً من الماضي.
ان الوقوف على مسافة واحدة من كل مكونات العمل الإعلامي يخدم الخط الوطني ويسهم في انسجام هذه الكتل المهنية.
لقد ظل حزب الأمة -على الدوام- يتحدث ويرفع الشعارات ويصدر البيانات عن ضرورات رأب الصدع بين السودانيين وصولاً للغايات الكبرى، غير ان هذا السلوك من أمانة الحزب ببريطانيا يؤكد بما لا يدع مجالاً للشك أن الحزب لم يعد يتحرك وفق رؤية وطنية أو مؤسسية وإنما تتنزل عليه سطوة قلة فرخت نسخاً إقصائية من الأتباع المدمرين.
وعليه يدين اتحاد الكتاب والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة ذلك المسلك ويعتبره حداً فاصلاً بين الاتحاد وحزب الأمة، وذلك لتحيزه في التصنيف وتحديد اتجاهات العمل الإعلامي الحر.

والله ولي التوفيق

اتحاد الكتاب والإعلاميين السودانيين بالمملكة المتحدة

التاريخ: 31 أغسطس 2018
لندن – بريطانيا

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...