الآلية الوطنية لحماية المدنيين تصدر بياناً صحفياً بشأن نشر القوات المشتركة في ولايات دارفور

السودان الإخبارية

عقدت الآلية الوطنية لحماية المدنيين اجتماعها الرابع للعام إستمع فيه أعضاء الآلية لتنوير من وزير الداخلية، الفريق اول عز الدين الشيخ، حول مخرجات الاجتماع المشترك بين وزارتي الدفاع و الداخلية بشأن نشر القوات المشتركة في ولايات دارفور و التي اكتمل وصولها بنسبة 70%؜ ، واطلع الاجتماع على نتائج الاتصالات مع وزارة المالية لتوفير الميزانية المخصصة للقوات المشتركة.

إبلاغ قيادة القوات المشتركة الآلية بمخاطبتها للولاة في دارفور لتوفير مقرات للقوات المشتركة

وطالبت الآلية بإعداد خطة إعلامية شاملة لتغطية أنشطة الآلية وتنوير أصحاب المصلحة و الرأي العام المحلي و العالمي بما تقوم به من مهام في إطار مسؤولية الحكومة السودانية بحماية مواطنيها.

كما استعرض الاجتماع مسودة مصفوفة التنفيذ و المتابعة للخطة الوطنية لحماية المدنيين بمحاورها العشرة، وقد تمت إجازة المصفوفة بعد مناقشات مستفيضة وبعد التوافق على أولويات التنفيذ.

وشددت الآلية على ضرورة استكمال تشكيل المفوضيات المنصوص عليها في الوثيقة الدستورية و اتفاق جوبا للسلام بما يساهم في انجاز مهمات الحماية و تهيئة بيئة الحماية.

واوصت الآلية بضرورة إعداد خطط قطاعية مفصلة و تشكيل لجان من الاطراف المشاركة في عمل الآلية لتنفيذها.

واقر الاجتماع انتقال الآلية الى ولايات شمال دارفور، وسط دارفور و جنوب دارفور للاطلاع على الاوضاع ميدانيا و لقاء أصحاب المصلحة و تأجيل زيارة البعثة لولايتي غرب دارفور و شرق دارفور إلى تاريخ يحدد لاحقا.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...