التوقيع على إتفاق سلام الجنوب بالأحرف الأولى

وقعت حكومة جنوب السودان والأحزاب السياسية ومجموعة المعتقلين السياسيين السابقين اليوم بالأحرف الأولى على الاتفاق النهائي لفض النزاع بجنوب السودان ، بأكاديمية الدراسات الاستراتيجية والأمنية بسوبا . حيث وقع عن حكومة الجنوب كبير المفاوضين توت قلواك مستشار الرئيس للشؤون الأمنية وعن المعتقلين السياسيين السابقين دينق ألور وعن الأحزاب السياسية جوزيف اوكيلو بجانب ممثل لمنظمات المجتمع المدني. فيما انسحب ممثل الحركة الشعبية برئاسة د.رياك مشار ومجموعة سوا . وقال د. الدرديري محمد أحمد وزير الخارجية إنه تم اليوم اختتام جولة المفاوضات النهائية الخاصة بجنوب السودان والتوصل لتقديم المسودة الختامية لاتفاقية فض النزاع بالجنوب . وأوضح أن هناك طرفين لم يوقعا هما مجموعة سوا والحركة الشعبية في المعارضة برئاسة د. رياك مشار والتي أعلنت اليوم عدم رغبتها في التوقيع في هذه المرحلة. وأضاف وزير الخارجية أن السودان بختام هذه الجولة من المفاوضات يكون قد أنجز هذا الاتفاق الذي ظل شعب جنوب السودان ينتظره على أحر من الجمر مبينا أن هذا الاتفاق الذي تم التوقيع عليه من غالبية الفرقاء الجنوبيين هو اتفاق تم إقراره وإجازته من قبل جميع الأطراف السياسية في شكل اتفاقيات منفردة في السلطة والحكم والترتيبات الأمنية . وأضاف ” الاتفاق الذي تم اليوم ليس فيه ما يستدعي أي تفاوض حيث لم يعد هناك موضوع لتفاوض جديد ونحن قد استنفدنا النظر في كافة الأجندة التي أحيلت لنا ” وقال إنه ستتم إحالة ما تم التوصل إليه من اتفاق إلى قمة الإيقاد للتوقيع عليه ومن ثم تقديمه للأطراف للتوقيع النهائي عليه. وأعرب الدرديري عن سعادته بتوقيع هذا الاتفاق الذي قبلته كل القوى السياسية الجنوبية وصاغته ،بما فيها القوى التي لم توقع عليه اليوم. وأضاف ” نحن متفائلون بأن من لم يلحق اليوم بالاتفاقية فسيلحق بها غدا . وقال ” إننا على قناعة بأن مجموعة سوا والحركة الشعبية في المعارضة برئاسة د. رياك مشار سيلتحقان بمسيرة السلام بجنوب السودان قريبا .

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...