الحرية والتغيير تتحفّظ على توصية مجلس الأمن والدفاع بإقالة والي كسلا

الخُرطوم: إيمان كمال الدين

تحفظ المجلس المركزي لقِوى الحرية والتغيير على توصية من مجلس الأمن والدفاع أمس “الثلاثاء” لرئيس الوزراء عبد الله حمدوك بإقالة والي ولاية كسلا صالح عمار.

وعقد المجلس المركزي لقِوى الحرية والتغيير أمس “الثلاثاء” اجتماعاً ناقش فيه الأوضاع في شرق السودان.

وقال قيادي بقِوى الحُرية والتغيير فضل حجب اسمه لـ(السوداني): إن المجلس المركزي أكد أن أيّ حُلول جُزئية سوف تعقد المشهد في كسلا.

في ذات السياق قال عضو المجلس المركزي لقوى الحرية والتغيير أحمد حضرة لـ(السوداني): إن قوى الحرية لديها مبادرة لحل الأزمة، وشرعت في الاتصال والتنسيق مع مجلسي السيادة والوزراء.

وأضاف: هناك توصية من مجلس الأمن والدفاع، ولكن الحرية والتغيير معنية بحل هذه الاشكاليات مع مجلسي السيادة والوزراء.
وأشار حضرة إلى أن هذا القرار سيُعقد الأزمة ولن يُساعد على حلها.
وأوضح: مُبادرتنا مُستمرة، وشكلنا لجنة، وتم التواصل مع مجلسي السيادة والوزراء، الحل ليس معني به طرف واحد، بل يجب أن تشترك فيه كُل الأطراف.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...