السدود : ماضون في زيروعطش والخطوة القادمة حصاد المياه للزراعة

نظمت وحدة تنفيذ السدود بمقرها بالخرطوم ورشة التناول الإعلامي لقضايا السدود وحصاد المياه في الإعلام المرئي والمسموع برعاية وزير الدولة المدير العام للوحدة ومشاركة واسعة من قبل الخبراء والمختصين من وسائل الإعلام المرئية والمسموعة ومنتسبي الوحدة والوزارة.
وقال المهندس خضر محمد قسم السيد إن للإعلام دوركبير في التنمية داعياً الإعلاميين إلى الإسهام في توعية المواطنين في مناطق المشاريع بأهميتها للتنمية، وأبان أن الوحدة تعمل بكل جهدها على الإيفاء بإنجاز مشروع زيرو عطش في موعده المحدد في العام 2020 من خلال تضافر الجهود الداخلية والإستعانة بالإمكانات الخارجية
وأكد قسم السيد أن حصاد المياه مشروع حيوي للغاية إبتدأ بمياه الشرب وأن الخطوة القادمة هي حصاد المياه للزراعة بإنشاء السدود خاصة في دارفور من أجل دعم الإقتصاد الوطني معلناً عن إتاحة إرشيف الوحدة أمام الباحثين والإعلاميين والأكاديميين للإستفادة منه من جانبه أوضح بروفيسور بدرالدين أحمد إبراهيم عميد كلية الإعلام بجامعة افريقيا العالمية في ورقته التي قدمها عن قضايا التنمية في الإعلام المرئي والمسموع أوضح أن الاعلام هو الذي يهيئ المواطن لكي يقوم بالتنمية داعياً إلى ابتكار صيغ جديدة في إيصال الرسالة الإعلامية للمجتمعات الريفية في مواقع المشاريع، مقترحاً إنشاء مجلس للإعلام التنموي من جهته أعلن إبراهيم يس شقلاوي مدير الإدارة العامة للإعلام والتوثيق والمعلومات بالوحدة عن التأسيس لمرحلة جديدة في الإعلام التنموي للوحدة بالتعاون مع شركائها في وسائل الإعلام مشيداً بالشراكة المتينة للسدود مع الإعلام عبر سنوات طويلة داعياً الإعلاميين إلى المزيد من التعاون المثمر بين الطرفين خدمة للتنمية بالبلاد.
وفي السياق قدم المهندس عبدالوهاب محمد حبيب مدير المكتب الفني بالإدارة العامة لحصاد المياه ورقة عن مشروعات حصاد المياه ودورها في تنمية الريف مستعرضاً هذه المشاريع منذ انطلاقتها في العام 2010 واستمرارها مع برنامج الدولة زيرو عطش الذي يتوقع إكتمال إنجازه في العام 2020
وفي ختام الورشة أشاد الحاضرون في مداخلاتهم بعمليات التوثيق في الوحدة واعتبروها كنز قومي وزخيرة علمية وثقافية لكل السودان وأبدوا استعدادهم للعمل مع السدود من أجل نهوض وتنمية البلاد.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...