الطاقة الشمسية تهزم تحدي العطش بمشاريع المتمة

السودان الإخبارية | محمد مصطفى

فيما تتعرض قرى مشروع كلي الضواب شمال محلية المتمة بولاية نهر النيل للعطش بسبب النقص الحاد في الكهرباء وعدم توفر الوقود لأصحاب المشاريع الخاصة و(المترات)، لاحت في الأفق بوادر حل ذاتي للأزمة بمنطقة الجبلاب حيث حسم المزارع مشكلة الطاقة نهائياً بتوفير وحدة طاقة شمسية تكفي حاجته تماما من الكهرباء المستخدمة في استخراج المياه وأي أغراض أخرى.

وقد وقفت (منصة العمل) عبر كاميرا علم الخواض، على إنجاز المزارع حسام، كما وقفت على حجم خسائر المتضررين من العطش بسبب انعدام الوقود بمشروع كلي الزراعي بمحلية المتمة بولاية نهر النيل.

وأفاد مصدر (المنصة) بأن مشروع الطاقة الشمسية كلف نحو 3 ملايين جنيه، مؤكداً أن تعميم تجربة صاحب مشروع الجبلاب في الطاقة الشمسية ممكناً إذا تمت التوعية بصورة مكثفة بجدوى المشروع.
وأضاف أن تحدي التكلفة يمكن التغلب عليه عبر الشراكات.

وندرته في السوق الأسود في ظل عجز واضح عن توفير الجازولين واتخاذ اجراءات قانونية في مواجهة من يقوم بشراء وقود من خارج الولاية لا يحمل تصديق .. وبكل تاكيد لا توجد تصاديق بشراء الوقود بسعر تجاري في تلك المناطق .. وتتعرض مناطق كثيرة للعطش وشح المياه بسبب التوقف المتكرر لبيارة المشروع الزراعي الذي يغطي اكثر من عشرين قرية بسبب برمجة قطوعات الكهرباء وعدم توفر بديل لتشغيل الطلمبات في حال انقطاغ التيار الكهربائي .

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...