النيابة العامة : المنشورات الزائفة تهدف لخلق البلبلة بين موسسات الدولة

قالت النيابة العامة ممثله في مكتبها التنفيذي في منشور صحفي ما تناولته الأسافير خطاباً مزوراً يدعى أنه صادر عن إدارة الإعلام بالنيابة العامة وهو يصب في إتجاه خلق البلبلة بين أجهزة الدولة فيما ورد فيه أن النيابة العامة أصدرت أمراً بالقبض على ثلاثة من أعضاء لجنة تفكيك نظام الثلاثين من يونيو ويكشف ذلك أسوأ ما توصلت إليه أدوات التزوير والفتنة والتضليل لخلق صراعات بين مؤسسات وأجهزة الدولة وليس هذا أسلوباَ جديداً ، وترفض النيابة العامة بأقوى العبارات هذا السلوك الممنهج في تعريض الشخصيات للهجوم دون مبرر ، وترد النيابة العامة على ذلك بما يلي :ـــ
يكشف هذا الخطاب جهلاً فاضحاً بالقانون والإجراءات إذ أن الإعلان بالنشر يصدر من وكيل النيابة الأعلى وفق أحكام المادة 78 من قانون الإجراءات الجنائية لسنة 1991 وليس من إدارة الإعلام .

ترفض النيابة العامة مثل هذا الأسلوب وتؤكد أنها لم تقيد دعوى جنائية بالرقم الوارد في الإعلان المزور وبالتالي لم تصدر أي أوامر قبض أو إعلان بالنشر.

مثل هذه المنشورات تكون مسنودة وفق القانون ولا تتم عن طريق وسائل التواصل الإجتماعي ولكن عن طريق الصحف السيارة .

تتواصل الحملة وسترون كثير من المستندات المزورة على الأسافير وعلى المواطنين الكرام أن ينتبهوا ويثقوا في مؤسساتهم ، وواضح جداً أن هذا النهج في الهجوم على مؤسسات الدولة لإجهاض الفترة الإنتقالية وهو أسلوب معروف ومرفوض .

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...