اليونسكو تدرب رعاة من بينهم سيدات على تربية الضان والماعز

السودان الإخبارية : محمد مصطفى

دعا الأمين العام للمجلس العالي للتدريب المهني والتلمذة الصناعية دكتور إسماعيل الازهري الى تطوير الافكار للتمكين الاقتصادي عبر تصنيع المواد الخام المحلية لتعزيز نمو الاقتصادي السوداني ورفع العائد الاقتصادي للمنتجين .

وقال الازهري في ورشة اعداد منهج تربية الماعز والضان بمنهجية الديكام التي نظمتها وزارة العمل والتنمية الاجتماعية اللجنة الوطنية لليونسكو و المجلس الاعلى للتدريب المهني والتلمذة الصناعية والمجلس القومي لمحو الامية وتعليم الكبار وبنك التنمية الافريقي ومنظمة العمل الدولية بالتعاون مع منظمة اليونسكو مكتب الخرطوم ومشاركة ممثلين للمجتمعات المحلية في شمال كردفان والنيل الابيض قال أنهم يدعمون كل الجهود التي تقوم بها اليونسكو مع شركائها منظمة العمل الدولية في اطار مشروع بناء القدرات من اجل تقديم خدمات شاملة لتطويرالمجتمعات المحلية من خلال منصات شبكات الامان المستدامة القائمة على المجتمع في ولايتي شمال كردفان والنيل الابيض .

وأشار الأزهري لاهمية التدريب للنساء والرجال من اجل التمكين الاقتصادي الريفي الذي يساعد المجتمعات على تحقيق النهضة المرجوه في التدريب موضحا ان من خلال صقل مهارة تربية الضان والماعز قائلا ان النساء بارعات في تربية الماعز ولهن نجاحات كبيرة كما اشاد بتدريب الرعاة التقليديين على اعتبارها أفكار جديدة تدعم تطوير تربية الضان والماعز وتسهم في رفع مستوى الدخل .

من جانبه أكد الامين أبو كيس مدير التدريب بالمحلس القومي لمحو الامين ان المشروع حققا هدفا من اهداف التنمية المستدامة للامم المتحدةوذهب الي أنهم يسعون من خلال هذه الورشة الي الخروح بكورس تدريبي يعتمد لدي المجلس القومي لمحو الاميه والمجلس الاعلي للتدريب المهني والتلمذة الصناعية ليعمم علي كل انحاء البلاد الي ذلك اشارت بورفسيور الشقا عبد القادر مستشار اليونسكو المشروع بجهود اليونسكو ومنظمة العمل الدولية في اقامة مراكز التعلم المجتمعي والتدريب علي دباغة وصناعة الجلود واوضحت ان التجربة حققت نجاحات كبيرة ودعت المتدربين خصوصا الرعاة للاستفادة من التدريب لتنمية مهاراتهم مشيره الي ان المشروع يستهدف 18 مركز مجتمعي بشمال كردفان ومركزين بالنيل الأبيض وتوقعت ان تتحقق نتائج ايجابية في تربية الضان والماعز تعمم على كل البلاد

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...