بعد مرور شهر.. جهاز الأمن السوداني يلاحق مروجي شائعة “سارة محمدين”

الخرطوم: باج نيوز

أعلن جهاز الأمن والمخابرات السوداني، عن ملاحقة “مشتبه فيه” أرسل ونشر معلومات “كاذبة” عبر وسائط التواصل الاجتماعي تتعلق برئاسة الجمهورية وبعض الشخصيات العامة.

وأوضح مدير إدارة الإعلام بجهاز الأمن، في تعميم (صحفي) اليوم (الأحد)، أن الرسالة المتداولة عبر منصات التواصل الاجتماعي باسم “سارة طه محمدين” تُرتكز على معلومات مفبركة بنسبة ١٠٠%، وأن المتورطين في فبركتها ونشرها تجري ملاحقتهم قانونياً عبر النيابة المختصة.

وتداولت الوسائط يوليو الماضي، منشوراً ممهور باسم “سارة محمدين” وجهت فيه رسالة لجهاز الأمن، دعته للتحقق من حساب زوجة الرئيس السوداني وداد بابكر في أحد البنوك الماليزية، وأوردت سارة التي ذكرت في منشورها إنها معلمة، أرقام عن حساب بنكي باسم وداد.

وقال مدير الإعلام بالجهاز أنه تمَّ التحرى والإستقصاء حول الرسالة التي وجهت إلى مدير عام الجهاز، وتم التأكد من أنها كاذبة، لعد وجود اسم المعلمة في مدرسة النبراس بشرق النيل، وأشار إلى أن المدرسة فتحت بلاغاً ضد مجهول.

وبحسب التعميم، أكدت التحريات أن الرسالة شائعة مغرضة ومفبركة تهدف لإثارة الرأي العام وخدمة أجندات سياسية بوسائل غير أخلاقية وغير قانونية، وأن القانون سيأخذ مجراه.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...