تحذير الواتساب لم يعد آمنا

يستطيع المتسللون من خلال إنشاء نسخة مخترقة من تطبيق “واتساب” تغيير ما يُعرف باسم “اقتباس”

أكد تطبيق “واتساب”، المملوك لموقع “فيسبوك”، أن التشفير الشامل الذى يقدمه للرسائل ووسائط مستخدميه، لن يتم تطبيقه إذا تم تخزين البيانات كنسخة احتياطية على خوادم “جوجل”.

وقال التطبيق في بيان على موقعه، الاثنين: إن “الوسائط والرسائل التي يقوم المستخدمون بنسخها احتياطياً ليست محميَّة بواسطة تشفير واتساب من البداية إلى النهاية في أثناء وجود (جوجل درايف)”.

وأوضح أنه بدءاً من 12 نوفمبر المقبل، ستتم إزالة آخر نسخ احتياطية من أجهزة السيرفر التابعة لخدمة التراسل الفوري، إذا كانت ترجع لأكثر من عام.

ومن شأن هذه الوسيلة التقنية الجديدة عدم إبقاء المواد مثل الصور والرسوم المتحركة ومقاطع الفيديو على صفحات الدردشة، حيث سيقوم واتساب بتخزينها على “جوجل درايف”؛ لاسترجاعها وقت الحاجة، وهو ما يعني أنها لن تبقى على ذاكرة الهاتف الذكي كما هو معتاد.

كذلك سيعمل التطبيق على إلغاء خاصية “END-To-END” الشهيرة المُشفرة للبيانات، وهو ما سيتيح رؤيتها على “جوجل درايف”؛ ومن ثم فإن الصور ومقاطع الفيديو التي سيحفظها المستخدمون بمحرك البحث الأشهر عالمياً على مساحة تصل إلى 15 غيغابايت، ستكون معرَّضة للكشف أو المراقبة. 

ومؤخراً، أعلنت شركة “تشك بوينت” للأمن الإلكتروني اكتشافها ثغرة في تطبيق التراسل الفوري “واتساب”، تتيح للقراصنة تغيير محتوى الرسالة أو تغيير هوية مرسل رسالة تم تسليمها مسبقاً.

 ومن خلال هذه الثغرة، يستطيع المتسللون من خلال إنشاء نسخة مخترقة من تطبيق “واتساب” تغيير ما يُعرف باسم “اقتباس”، وهي ميزة تسمح للأشخاص داخل إحدى الدردشات بعرض رسالة سابقة والرد عليها؛ لإعطاء الانطباع بأن شخصاً ما أرسل رسالة وهو لم يرسلها فعلياً، وذلك حسبما ذكر تقرير صحيفة “نيويورك تايمز”.

“واتساب”  ردَّت على لسان كارل ووج، المتحدث باسمها، بالقول: “لقد راجعنا هذه المسألة بعناية، وإن ما اكتشفته شركة تشك بوينت لا علاقة له بطريقة تشفير واتساب طرفاً إلى طرف، والتي تضمن فقط أن المرسِل والمتلقي هما الوحيدان اللذان يطلعان على الرسائل”.

وتعني تلك الإجراءات الحديثة أن واتساب قد يفقد أهم مميزاته التي تتعلق بتأمين الرسائل المختلفة لمستخدميه، وهو الأمر الذي كان سبباً رئيسياً في شهرته وتحقيقه قاعدة مستخدمين وصلت إلى 1.6 مليار شخص حول العالم.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...