توقف بعض المصانع عن العمل وأخرى في الطريق .. إتحاد الغرف الصناعية يرفض ضريبة رسم الإنتاج

السودان الإخبارية :محمد مصطفى

أعلن إتحاد الغرف الصناعية السوداني رفضه التأم لضريبة رسم الإنتاج ووصفها بإنها سترفع تكلفة الإنتاج وسيتضرر منها المصنع والمستهلك وسترفع اسعار السلع المهمة على رأسها السلع الأساسية بجانب صناعة البلاستيك، كاشفا عن توقف بعض المصانع من العمل وإجراءات البيع للتجار والمستهلك، وأن المصانع الأخرى في طريقها للتوقف.

وأضاف المتحدث بإسم الإتحاد أن المصانع ستتحول لحظيرة جمركية وسيعرضها للتوقف التأم بسبب تلك الإجراءات الجمركية، فيما أشار الاتحاد الى تضاعف الرسوم الولايئة الى الضعف وتأثيره على المصانع .

فيما أكد الأمين العام لإتحاد الغرف الصناعية السوداني أشرف صلاح الدين ، ان القرارات التي أصدرها وزارة المالية وهيئة الجمارك بإنها مجحفة وستضر بالصناعة والصناعيين والاقتصاد الوطني ومجتمع الصناعيين،وأننا فوجئنا منذ مطلع فبرير بهذه القرارات وذلك إثر اجازة موازنة 2021‪ م بضريبة رسم الإنتاج التي تتيح للجمارك بالتحكم في إنتاج بالمصانع ، لافتاً إلى أن الاتحاد تحرك لإلغاء الضريبة او تجميدها،وقابلنا المسؤولين وطوال الشهرين لم نتوصل لنتائج على الأرض لم نجد استجابة من المالية وسلطات الجمارك الاهتمام الكافي.

وقال اشرف في المؤتمر الصحفي حول الرسوم الضريبية التي فرضت على القطاع الصناعي و احتمالية توقف المصانع عن الإنتاج، وذلك بقاعة إتحاد الغرف الصناعية السوداني اليوم، ان المؤتمر لتسليط الضوء وتنوير الرأي العام بأننا استنفذنا كل الفرص، منوها الي تعرضهم لضغوط من الصناعيين لكبح جماحهم، منوها ان رسم الإنتاج بأنه خطيير لجهة ان القانون اعطي سلطات الجمارك صلاحيات واسعة لتطبيق القانون وتنفيذه

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...