جبهة سياسية عريضة تدفع بـ “غازي صلاح الدين” مرشحاً للرئاسة

أعلن “28” حزباً سياسياً مناهضته لتعديل الدستور الانتقالي لعام 2005 تمهيداً لإفساح المجال مجدداً لرئيس حزب المؤتمر الوطني عمر البشير للترشح لدورة رئاسية جديدة. فيما كشفت عن مقترح للدفع بمرشح باسم الجبهة السياسية العريضة للتنافس على مقعد رئاسة الجمهورية في انتخابات 2020.

وقال مصدر مطلع لـ (الصيحة) إن الجبهة السياسية العريضة التي ستضم عدداً من الأحزاب والقوى السياسية من المرجح أن تدفع برئيس حركة “الإصلاح الآن” د. غازي صلاح الدين مُرشحاً لرئاسة الجمهورية.

وأوضحالأمين السياسي لحركة “الإصلاح الآن” خالد نوري في تصريح لـ (الصيحة) إنهم بصدد تكوين جبهة سياسية عريضة تضم عدداً كبيراً من الأحزاب والقوى السياسية لمناهضة قرار تعديل الدستور متى ما شرع حزب المؤتمر الوطني في خطوة إعادة ترشيح الرئيس البشير لانتخابات 2020، وأضاف نوري “حال أصر المؤتمر الوطني على تعديل الدستور في هذا الشأن لن نقف مكتوفي الأيدي قطعاً وسنُناهض هذا التوجه”.

وكشف عن مقترح للدفع بمرشح باسم الجبهة السياسية العريضة للتنافس على مقعد رئاسة الجمهورية في انتخابات 2020.

صحيفة الصيحة.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...