حصر المركبات غير المقننة بولاية نهر النيل

استقبلت حظيرة جمارك ولاية نهر النيل بالميناء الجاف بعطبرة أعدادا كبيرة من المركبات غير المقننة التي دخلت الولاية بطرق غير مشروعة بلغت أكثر من 450 مركبة (جمع طوعي) وذلك بعد الإعلان عن فرصة أسبوع لإجراءات الحصر والتسجيل بدأت منذ الأمس الأول من سبتمبر الجاري وتستمر حتى الجمعة السابع منه.
وتوقعت مصادر أمنية أن يصل العدد الكلي للمركبات غير المقننة الى أكثر من 4000 مركبة، وأشارت المصادر إلى موقع الولاية الحدودي والنشاط التعديني الواسع بمحليات الولاية الشمالية.
وعقدت اللجنة العليا لتقنين المركبات اجتماعا اليوم بمقر الميناء الجاف بعطبرة ضم كل الأجهزة الشرطية والأمنية والقوات المسلحة برئاسة وزير المالية والاقتصاد الأستاذ عثمان أحمد يعقوب حيث بحث الاجتماع سبل دعوة المواطنين وتنويرهم لتوفيق أوضاع مركباتهم والاستفادة من الفرصة.
ودعا وزير المالية المواطنين للإسراع بتسجيل مركباتهم قبل انتهاء الفترة المقررة تحاشيا لعمليات الضبط والمصادرة التي ستعقب الفترة المسموح فيها بالتحرك، وطالب الأجهزة الشرطية والأمنية المختلفة بالعمل بتنسيق كامل لتسهيل حركة المركبات غير المقننة للوصول للحظيرة لتقنينها .
ووجه بتكثيف التوعية والإعلام بالأجهزة الإعلامية ووسائل التواصل الاجتماعي والمساجد لتمكين كل أصحاب المركبات من اللحاق بإجراءات التسجيل والتقنين

وقدم الشكر لرئاسة الجمهورية ممثلة في رئيس اللجنة العليا لجمع السلاح وتقنين المركبات الأستاذ حسبو محمد عبد الرحمن نائب رئيس الجمهورية لاتاحة الفرصة للولاية لتوفيق أوضاع مركبات مواطنيها.
وقال اللواء شرطة الرشيد موسى الزين مدير شرطة الولاية رئيس اللجنة العليا إن فترة الأسبوع تعتبر فرصة للجمع الطوعي، مؤكدا أن خطة الجمع القسري جاهزة للتنفيذ عقب انتهاء فترة التسجيل والحصر مباشرة.

وأوضح العقيد شرطة طه حسين محمد علي مدير الجمارك بالولاية أن اللجنة استصحبت كل المشاكل التي واجهت الولايات الأخرى من أجل تسهيل الإجراءات وتبسيطها للمواطنين.

وكانت قيادات الأجهزة الأمنية والشرطية أكدت للاجتماع جاهزيتهم لتسهيل عملية التقنين والسماح للمركبات بالمرور دون أي مساءلة.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...