خطاب من نواب إختصاصيي السودان … تعرف على اهم ما جاء فيه

السودان الإخبارية : الخرطوم

لا يخفى عليكم وضع و معاناة نائب الإختصاصي في بلادنا على مر السنين و مجابهته لأحلك الظروف التي يعيشها دون وجود راتب , في بيئة عمل تفتقر لأبسط مقومات الحياة و مع ذلك لم يتوانى في تقديم واجبه تجاه شعبه بتفان أسقط عدد من الزملاء في غياهب الموت و المرض نتيجة عمله بالساعات المتواصله الطويله , كل هذا و الكثير لم يحرك ساكنا رغم استبشارنا بثورتنا المجيده خيرا.
و كما هو معلوم لدينا جميعا أنه صدر قرار وزاري بتاريخ 20/4/2020م من وزارة الصحة الإتحاديه في إلتفات منها لترقيع جزء من تشويه المعاناة بطرحها وظائف للنواب وقتها.
و ظللنا كنواب ننتظره شهورا حتى يتم تنفيذه و لم ينفذ حتى تاريخ كتابة هذه السطور , فسئمنا المماطله و طحنتنا الظروف الإقتصاديه لدرجة أن الوصول للمستشفيات بحد ذاته اصبح عبء مادي على النائب لعدم وجود راتب , بل و حوافز من المستشفيات مخجله جدا.
و نيابة عن جميع نواب الإختصاصيين ندعوا لإزالة الظلم و إستعجال تنفيذ القرارات التي ظلت حبيسة الأدراج منذ صدورها بالتاريخ المذكور سابقا , فالواقع لا يسمح بمزيد من الوعود.

و بعد إنتظارنا شهورا لتنفيذ القرار السابق أصدرت الوزارة قرارا بتكوين لجنة جديدة بتاريخ 17/10/2020م خلصت لتخيير النواب بين وظائف تدريبية عددها 2500 وظيفة (بنفس شروط المنحة) بقرار وزاري رقم 26 لسنة 2020 الفقرة(3) لإستيعاب المتبقي من النواب , علما بأن العقودات مرفوضة جملة و تفصيلا مهما زادت قيمة العقد.
.
و عليه نطالب بالمطالب الآتية:
أولا:
التسكين الوظيفي لنواب الإختصاصيين البالغ عددهم أكثر من 7000 نائب في وظائف دائمة وفق شروط الخدمة المدنية العامة.
ثانيا:
تعديل الشرط الجزائي لنواب المنحة و تقليصه الى مدة لا تتجاوز العام فقط مع إضافة مميزات ترغيبية جراء هذا الإستبقاء.
في حالة عدم الإستجابة للمطالب في مدة اقصاها 23/11/2020م سنمارس حقنا القانوني بالتصعيد فورا و ذلك بالإضراب عن العمل وفق جدول معين لحين تنفيذ المطالب.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...