شعبة المخابز تهدد بالتوقف عن العمل لنقص حصة ولاية الخرطوم

السودان الإخبارية : محمد مصطفى
هددت شعبة المخابز بالتوقف عن العمل ما لم يتم التوصل لحل عاجل للزيادات الكبيرة التى طرات على مدخلات انتاج الحبز ،ووصفتها بالخطيرة، ولخصت الشعبة مشكلاتها في الزيادة الكبيرة في كل مدخلات صناعة الخبز واشارت الي ان 70% خلاف الدقيق زادت بنسب كبيرة وشكت الشعبة من آلية توزيع الدقيق فيما أعلنت عن حالة الطوارئ لادارة أزمة الخبر، وشكت من نقص حصص الدقيق،مشيرة الى ان النقص يبلغ 14 الف جوال يومياً .

وقال الأمين العام للشعبة الباقر عبدالرحمن، ان القطاع تضرر كثيرا من آلية توزيع الدقيق، بإبتكارها عملية التساوي في التوزيع،ولفت في مؤتمر صحفي بشأن” معوقات صناعة الخبز”إلى أن هذا المعيار لم يراعي الثقل السكاني، واصفا إياه بالخطأ وساهم في الربكة في توزيع الدقيق، مبينا ان توزيع يقوم على 7 جوالات للمخبز البلدي و20  جوال للمخبز الآلي.

وقال بالرغم من توزيع 47 الف جوال بيد ان الكمية لا تكفي باحتياجات العاصمة واعابت شعبة المخابز علي الحكومة إلزام المخابز بنسبة إستخلاص 85% بحجة عدم تسربه لصناعة الحلويات بدون وضع مواصفة لذلك،وكشف عن التوجه لزيادة سعر الخبز في ظل إرتفاع تكلفة مدخلات صناعة الخبز. 

واعتبر الأمين العام للشعبة الباقر عبدالرحمن تركيب مخابز جديدة بالباقير بالهروب عن الواقع، واوضح أن المخبز الآلي قادر علي إنتاج 17 مليون قطعة، بينما ينتج المخبز البلدي 11 مليون قطعة.

وشكي من نقص كبير في الغاز، وقال ان نسبة التوقف بالمخابز بسبب الغاز 12% ووصف حديث الشركات بان غاز المخابز اولوية بالكلمة الفضاضة، معلنا عن زيادة في لتر الغاز من 1.15 جنيه الى 4 جنيه، أي الطن بواقع 4 الف جنيه،واقر بعدم وجود حماية للمخابز في حال تم إثبات تجاوزات للشركات التي تقوم بمنع الغاز عن المخبز،مشيرا الي رفع تكلفة لوزارة الصناعة منذ شهر اغسطس ولم ترد عليها.

وشدد نائب رئيس شعبة المخابز إسماعيل عبدالله للتعامل مع الملف باهتمام كبير،وأضاف أن الملف يدار بعدم مبالاة بجانب عدم تنفذ الأجراءت التي تعالج الازمة، داعيا وزارة الصناعة لإعادة النظر في كمية الدقيق،وقال أن كميات الدقيق الموزعة المعلن عنها ليس لها علاقة بالموجود، وإتهم شركات الغاز بعدم الإلتزام بالمسارات ولا تستجيب للبلاغات 90

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...