مأمون حميدة : جهات تسعى لإفشالي وجعفر بن عوف انحرف عن مساره

اتهمت وزارة الصحة بولاية الخرطوم، جهات لم تسمها بالعمل على إفشال سياستها الصحية.

وقال وزير الصحة الولائي د. مأمون حميدة، إن 70% من هذه الجهات ساعية لإفشاله هو، ووزارة الصحة بالخرطوم فقط وجدد رفضه في عدم استيعاب أي كادر طبي يتعاطى التبغ والتمباك.

وقال حميدة أثناء توقيع اتفاق بدء العمل في مستشفى التوأم للأطفال أمس (الأربعاء) إن مستشفى جعفر بن عوف انحرف عن الطريق وأصبح مركزا صحيا ” للإسهال والطراش” واتهم أشخاص لم يسمهم بأنهم أرادوا شراً بالمستشفى لتحقيق مصالحهم الشخصية، وأعلن عن افتتاح مستشفى التوأم بعد عام من اليوم بعد التزام المقاول بتسليم المبنى بمواصفات حديثة.

ونوه إلى أن المستشفى يشمل التخصصات الدقيقة وجراحات الأطفال والقلب والمخ وسرطان الأطفال، إضافة إلى معهد وقاعات للتدريس حتى يكون مستشفى مرجعياً بكل المقاييس من جانبه قال مدير عام مستشفى جعفر بن عوف علي عربي، إن المبنى الجديد جاهز بكل المقاييس بحسب صحيفة التيار، مؤكدا بأهمية توطين علاج الأطفال بالداخل والذي يصب في مصلحة الدولة ويعمل على تمزيق فاتورة العالج بالخارج.

وأشار إلى أهمية قيام أكاديمية للأطفال تقدم من خلالها الخدمات الصحية النوعية.

الخرطوم (كوش نيوز)

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...