مدراء التنمية الاجتماعية بالولايات : أوضاع الأطفال كارثية ولاتوجد ميزانيات لتسير الاطفال

السودان الإخبارية : محمد مصطفى

صوّب مدراء التنمية الاجتماعية بالولايات هجوماً عنيفاَ على وزارة التنمية الاجتماعية من جهة غياب الميزانيات اللازمة لتسير و رعاية الأطفال وحمايتهم وأن هناك حلقة مفقودة بين الوزارة والولايات، وغياب التنسيق بين المركز والولايات أضر بالعمل.

ووصفت وزارة التنمية الاجتماعية بولاية غرب دارفور وضع الطفولة بالولاية بالخطير والمنهار تمامآ، وكشفت عن وجود 102 مركز ايواء ولاتوجد مباني لاستيعاب هذه المراكز وقالت إن المؤسسات الحكومية بالولاية أصبحت كلها مراكز لايواء النازحين.

و وصفت مديرة التنمية الاجتماعية بولاية الخرطوم صفية عبد الرحمن، لدى مخاطبتها الملتقى التنسيق الأول لقيادات القطاع الاجتماعي وشركاء عدالة الأطفال بفندق كورال اليوم،الوضع بغير المرضى لرعاية الأطفال المشردين وانه لاتوجد ميزانيات للأكل والشرب، تدفع لهم بجانب غياب الميزانيات وعدم قدرة المكون المحلي على دفع مبالغ التسير ، مشيرة إلى عدم وجود دور إيواء لحماية الأطفال، وأضافت ان الأطفال قاعدين في بيئة غير جيدة وتابعت عندنا مشكلة مفقودين مشردين من الأطفال بكميات كبيرة ولاتوجد دور لهم .

ونوهت صفية الى ان قضايا الأطفال المنتظرين في المحاكم تأخذ زمناَ طويلاَ في قضايا بسيطة، داعية وزارة العدل ورئيسة القضاء بالاسراع في الفصل في قضايا الأطفال بأسرع زمن.

فيما انطلق اليوم الملتقى التنسيقي الأول لقيادات القطاع الإجتماعي وشركاء عدالة الأطفال الذي ينظمه المجلس القومي لرعاية الطفولة بالتعاون مع منظمة اليونسيف تحت شعار “تحديد الأدوار والمسئوليات وآليات التنفيذ من أجل حماية الأطفال” ، برعاية وزير وزارة التنمية الإجتماعية .

من جانبه أكد الأمين العام للمجلس القومي لرعاية الطفولة عثمان شيبة أبو فاطمة أهمية و دور نظم الحماية في حماية حقوق الطفل ، مشيراً إلى التطورات في التشريعات التي أدت إلى تغيير السياسات والإستراتيجيات التي تم وضعها ، وقال شيبة ان هناك اكثر من ثلاث مليون طفل خارج التعليم، مؤكداً أهمية دور قطاع التنمية الإجتماعية في منظومة حماية الأطفال خارج التمدرس ، وأن الحكومة الانتقالية جادة في معالجة أوضاع الأطفال وتحقيق العدالة لهم .

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...