مسؤول: المتحف البريطاني يتعاون مع الإنتربول لإعادة آثار سودانية

الخرطوم 16 نوفمبر 2018 قال مسؤول سوداني، الجمعة، إن المتحف البريطاني يبذل جهودا بالتعاون مع الإنتربول لإعادة آثار سودانية هربت إلى الخارج.
صورة لآثار كانت معدة للتهريب ضبطها جهاز الأمن السوداني
وتعرضت الآثار السودانية خاصة في شمال البلاد ومتحف السودان القومي بالخرطوم لعدة سرقات فقدت على إثرها العديد من القطع الأثرية القيمة.
وأكد أمين أمانة الآثار بالهيئة العامة للمتاحف والآثار الحسن أحمد محمد الحسن أن “المتحف البريطاني يبذل جهودا بالتعاون مع البوليس الدولي (الانتربول) لإعادة الآثار السودانية التي خرجت بصورة غير شرعية في فترات مختلفة”.
وقال الحسن لوكالة السودان للأنباء إن المتحف البريطاني وهو من أكبر المتاحف العالمية لها علاقات خاصة مع الهيئة ويتعاون معها في كثير من الأعمال الأثرية، منها بعثة العمارة الغرب والكوة بالولاية الشمالية والنقوش الأثرية في كركس بولاية نهر النيل.

وأضاف أن المتحف البريطاني مول معمل الآثار الحيوية بالهيئة ودرب الكوادر كما يتبنى برنامج تدوير القطع الأثرية في المزادات العالمية وسوق الفنون بالإضافة الى توثيق القطع الأثرية وحمايتها.
وأشار إلى أن المعهد الألماني له نشاط في مجال الآثار في فترة حضارة مروي وبعثات مشاركة في ترميم الحمام المروي بالبجراوية وترميم أهرامات البجراوية.
وأوضح أن تعاون المعهد الألماني مع الهيئة العامة للمتاحف والآثار امتد الى مجال الأرشفة والتوثيق وتدريب 19 شخصا في مجال الكشف الأثري، كما زود المعهد الألماني المكتب المخصص للأرشفة بالمعدات اللازمة.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...