مندوبو الصحف بالبرلمان : لم نعد مهتمين لما أشبه بلعبة “الكراسي” والتصرفات المزاجية لقيادة البرلمان ومستشاريه

نشر مندوبو الصحف بالبرلمان تعميم صحفي اعلنوا من خلاله أنهم غير مهتمين لما أشبه بلعبة “الكراسي” والتصرفات المزاجية لقيادة البرلمان ومستشاريه وجاء في التعميم الصحفي :

بناءاً على إعلان قيادة البرلمان التراجع عن قرارها الخاص بحجب الصحف من تغطية أعمال اللجان البرلمانية وأن أبواب المجلس الوطني ستكون مفتوحة أمام مندوبي الصحف إعتباراً من يوم الأحد الموافق 2 سبتمر الجاري، حملنا اقلامنا وذهبنا الى مقر البرلمان أمس الأحد في الموعد المحدد وسمح لنا بالدخول بشكل عادي.

وعندما ذهبنا اليوم الإثنين لأداء مهامنا الروتينية كما هو معتاد تفاجئنا بقرار جديد يقضي بمنعنا من دخول البرلمان حيث أبلغ أفراد الحراسة بالإستقبال مجموعة منا حضرت في وقت مبكر بأن الصحفيين ممنوعين من الدخول. ولم يوضح أفراد الإستقبال أي أسباب لقرار المنع الجديد ودواعيه.

قرار منع الصحفيين الذي ساده شي من الابهام والغرائبية، يعكس بجلاء حالة التخبط والحيرة التي تتملك البرلمان في التعامل مع أجهزة الاعلام، وفوبيا بائنة تجاه الصحف على الرغم من أن الطرفين يقومان بنفس الوظيفة الرقابية.

ونؤكد هنا أننا لم نعد مهتمين لما أشبه بلعبة “الكراسي” والتصرفات المزاجية لقيادة البرلمان ومستشاريه، وسنؤدي مهامنا بالبرلمان متى ما توفرت البيئة المناسبة وعادت هيبة القانون والدستور الذي أصبح مجرد “وريقات” مكتوبة بحبر جاف مرمي تحت أقدام المنتفذين في مؤسسة التشريع.

مندوبو الصحف بالبرلمان

الإثنين 3 سبتمر 2018م

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...