ناشط: الشرطة السودانية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين

ناشط: الشرطة السودانية تستخدم الغاز المسيل للدموع لتفريق محتجين على رفع أسعار الخبز جوبا 16 كانون ثان/يناير(د ب أ) استخدمت الشرطة السودانية الغاز المسيل للدموع لتفريق مئات المتظاهرين فى العاصمة السودانية الخرطوم اليوم الثلاثاء بعد عودتهم إلى الشوارع بسبب ارتفاع اسعار الخبز، حسبما قال ناشط لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ).
وقال محمد سيد للألمانية إن المواطنين خرجوا إلى الشوارع مجددا لأن الحكومة لم تنفذ وعدها باعادة دعم الخبز.
وارتفعت أسعار الخبز ، أكثر من الضعف بعد إلغاء الدعم في وقت سابق من الشهر الجاري.
واضاف “نحن ندين استخدام القوة”.
ونفى وزير الإعلام أحمد محمد عثمان استخدام القوة ضد المتظاهرين واتهم المعارضة بالتسبب فى الاضطرابات.

وقال عثمان لوكالة الأنباء الألمانية إن الاحتجاجات التي نظمت اليوم الثلاثاء كانت مدبرة من قبل بعض العناصر داخل أحزاب المعارضة، مشيرا إلى أن الحكومة وافقت على حل المشكلة، ولكن أحزاب المعارضة ما زالت تحشد المواطنين.
وفي الاسبوع الماضي، قال متحدث باسم المعارضة للألمانية إن خمسة متظاهرين على الاقل قتلوا في احتجاجات على ارتفاع اسعار الخبز، إلا أن وسائل اعلامية أخرى ذكرت أن شخصا واحدا فقط هو الذي لقي حتفه

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...