هنأ دقلو بانتخابه ممثلًا للمجموعة الإفريقية في مجلس حقوق الإنسان د.المري يشيد بانضمام السودان لاتفاقية «مناهضة التعذيب»

السودان الإخبارية | قنا

دعا نائب الرئيس والأمين العام للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان، الدكتور علي بن صميخ المري إلى ضرورة تقديم الحكومة الانتقالية في السودان الدعم اللازم لمنظمات المجتمع المدني، كما تقدم  بالتهنئة للفريق أول محمد حمدان دقلو النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الانتقالي، قائد قوات الدعم السريع، بمناسبة انتخاب السودان في مجلس حقوق الإنسان، ممثلًا  للمجموعة الإفريقية للعام 2021.

جاء ذلك خلال اجتماع الفريق أول محمد حمدان دقلو مع سعادة الدكتور علي بن صميخ المري، أمس، بالقصر الرئاسي .

وأشاد  الأمين العام للتحالف العالمي للمؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان بانضمام السودان لاتفاقية «مناهضة التعذيب وغيره من ضروب المعاملة أو العقوبة القاسية أو اللاإنسانية أو المهينة» و«الاتفاقية الدولية لحماية جميع الأشخاص من الاختفاء القسري»، مجددًا ترحيبه بقرار إنشاء لجنة تسيير المفوضية القومية لحقوق الإنسان إلى جانب التزام التحالف العالمي بدعم السودان في كافة مجالات حقوق الإنسان.

ودعا لحوار بين الحكومة السودانية والتحالف العالمي، مؤكدًا في الوقت نفسه أن المرحلة الانتقالية تتطلب تكاتف كافة الجهود الحكومية جنبًا إلى جنب مع جهود منظمات المجتمع المدني في سبيل الارتقاء بحقوق الإنسان، كما أبدى سعادته استعداد التحالف العالمي وتعهده بتقديم الدعم الفني لإصدار قانون إنشاء المفوضية القومية عبر حوار تشاركي حول القانون.

كما دعا سعادة الدكتور علي بن صميخ المري إلى وضع استراتيجية وطنية لحقوق الإنسان تكون بمثابة اللبنة الأساسية لتحقيق الديمقراطية والعدالة وسيادة القانون في جمهورية السودان، مرحبًا برفع العقوبات الاقتصادية عن السودان، وقال: «كان لتلك العقوبات تداعيات خطيرة على التمتع بحقوق الإنسان الأساسية»، داعيًا المجتمع الدولي إلى الإسراع في الترتيبات والإجراءات المتعلقة برفع الحصار الاقتصادي.

وقدم الدكتور المري نبذة عن التحالف العالمي وهو منظمة قائمة على العضوية تجمع المؤسسات الوطنية لحقوق الإنسان من جميع أنحاء العالم، توحدهم رؤية مشتركة: عالم يتمتع فيه كل فرد في كل مكان بحقوقه الإنسانية بالكامل، ويمثل التحالف العالمي حاليًا أكثر من 127 مؤسسة وطنية لحقوق الإنسان وأعضائها وموظفيها من جميع دول العالم، حيث يعمل التحالف العالمي للمؤسسات الوطنية على توحيد وتعزيز وتقوية هذه المؤسسات للعمل بما يتماشى مع مبادئ باريس. وفي ذات السياق، شارك سعادة الدكتور علي بن صميخ المري مع معالي الفريق أول محمد حمدان دقلو في ختام مشروع رفع قدرات القوات النظامية والمكلفين بإنفاذ القانون حول المعايير الدولية لحماية حقوق الإنسان والتي نظمها معهد جنيف لحقوق الإنسان لفائدة قوات الدعم السريع.

وعبّر المري عن سعادته البالغة بزيارة السودان للتشاور حول المسائل المتعلقة بالمؤسسة الوطنية لحقوق الإنسان والآليات الوطنية ذات الصلة بحقوق الإنسان، لافتًا إلى أن التحالف العالمي لحقوق الإنسان يتطلع للتعاون والتواصل مع المؤسسات السودانية ومع جميع أصحاب المصلحة في السودان.

وفي اجتماعه مع منظمات المجتمع المدني بمقر مكتب المفوضية السامية للأمم المتحدة بالسودان والذي شهد مشاركة واسعة من المجتمع المدني والناشطين والمدافعين عن حقوق الإنسان، أكد المري على ضرورة إشراك منظمات المجتمع المدني في كافة الحوارات المتعلقة بقانون إنشاء المفوضية القومية لحقوق الإنسان بالسودان، داعيًا إلى دعم منظمات المجتمع المدني ورفع قدرات منتسبيها وبناء علاقات مع المفوضية السامية لحقوق الإنسان وبناء علاقات متينة مع المفوضية في هذا الصدد.. كما استمع سعادته إلى أهم التحديات التي تواجه منظمات المجتمع المدني في السودان.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...