والي كسلا يلتقي بقيادات أمنية وعسكرية أريترية ويؤكد على متانة العلاقات بين الشعبين وينفي اغلاق اي معبر بين البلدين

زار الاستاذ ادم جماع والي كسلا صباح اليوم الجمعه معبر اللفه الحدودى وكان برفقته اعضاء لجنة امن الولاية ورئيس المجلس التشريعي بالولاية الشيخ محمد طاهر سليمان بيتاي والسيد وزير الصحه الاستاذ عبدالله ادم عباس والاستاذ محمداحمد علي نائب رئيس المؤتمر الوطني .

التقي الوفد بقيادات امنيه وعسكريه ممثله للجانب الاريتري ..

اكد السيد الوالي انه لاتوجد اي محاوله لاغلاق المعابر الحدوديه بين اريتريا والسودان مؤكدا على متانة العلاقه بين الشعبين الشقيقين واكد ان مااثير من شائعات عن اغلاق المعابر بين البلدين هي محاولة فاشله من ضعاف النفوس لضرب العلاقات الممتازه بين السودان واريتريا واكد سيادته ان العلاقه بين السودان واريتريا علاقه ممتازه جدا..

وفيما يخص القوات التى وصلت كسلا قال سيادته انها اجراءات عاديه تنفيذا لموجهات رئاسة الجمهوريه لاكمال عملية جمع السلاح وفرض هيبة الدوله وقال ان هذه القوات لاعلاقة لها بي اي عمل يخص المعابر او الحدود وانه شأن داخلي .

من جانبهم اكدت القيادات الاريتريه على متانة العلاقات بين الشعبين وان السودان يمثل العمق الاستراتيجي لاريتريا ولن يسمحو بي اي عمل يضر بمصالح السودان من خلال اراضيهم شاكرين للحكومة السودانيه وحكومة الولايه التعاون المستمر لمكافحة الاتجار بالبشر مؤكدين انه لا اغلاق لى اي معبر يربطهم بالسودان واكدو ان حركة الدخول والخروج من والى السودان منسابه بصورة طبيعية.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...