وزير الدولة بالصناعة ينفي وجود ازمة في المحروقان

نفي وزير الدولة بالصناعة عبده داؤود، عضو القطاع الاقتصادي بمجلس الوزراء، وجود اي ازمة في الجازولين والبنزين، مبيناً ان دخول مصفاة الجيلي للصيانة تسبب في بعض الشح، ساخراً من مايتردد بارتفاع سعر السكر، واضاف” مافي اي زيادات”.
وقال داؤود خلال مخاطبته، المنتدي الدوري للمؤسسة الشبابية للانتاج الاعلامي بالاتحاد الوطني للشباب السوداني بحضور مساعد رئيس الاتحاد الوطني للشباب السوداني الأستاذ ياسر الصادق علي الزين، الثلاثاء، ان عدم يقين المواطن وتوقعات المستهلكين تقود الي ارتفاع الاسعار بسبب اللجؤ الي الشراء مخافة زيادة اسعار السلع.
وافاد بان الحكومة ومن خلال موزانة 2018، تستهدف خفض معدلات التضخم من 34% الي اقل من 20%، مؤكداً بان الاوضاع الاقتصادية الراهنة لن تستمر علي حالها وذلك من خلال طرح المزيد من السلع مما يسهم في خفض الاسعار.

واوضح الوزير بان تعديل سعر الدولار الجمركي ليس لغرض ايرادي بل هو يأتي في سياق الاجراءات والسياسيات الاقتصادية للدولة والتي تسعي لتوحيد سعر الدولار في كافة المعاملات الحكومية، مقراً بان نقص الصادرات افقد السودان الدولار.
واكد بان موزانة العام 2018 لم تحمل اي رسوم ضرائيبة جديدة علي المواطن السوداني، مشيراً الي اعفاءات طالت اطارات السيارات وسلع القمح والارز والعدس، موضحاً ان عدم اقبال الحكومة علي زيادة مرتبات العاملين جاء كاحد المعالجات للاوضاع المعيشية.
واضاف” تم التركيز علي دعم العاملين بالقطاع الحكومي من خلال توفير السلع طوال العام تخفيفاً لاعباء المعيشة”، منوهاً الي توزيع سلة الشتاء للعاملين خلال الفترة الماضية، مؤكداً ان موازنة 2018 حملت العديد من البشريات خاصة لقطاع الشباب .

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...