يا سمسم القضارف! : عثمان ابوزيد

عند وصولي إلى ذلك الفندق في إحدى العواصم العربية، استقبلوني بفنجان صغير الحجم به مشروب أحمر اللون، ولما شربت وجدته مشروب الكركديه.

سألت النادل: من أين لكم هذا المشروب؟ هل تزرعونه عندكم؟ فقال: هو مشروب مصري، يأتي من هناك.
المنتج سوداني، لكن المصدر مصر…
صورة مقلوبة… كما كان يقول صديقنا فتح العليم الطاهر.
قبل أيام رحت إلى تلك المعصرة بمكة؛ المشهورة بأجود أنواع الزيوت…

سألت البائع الباكستاني:
هل يوجد عندك زيت سمسم؟
قال: عندنا زيت سمسم من (سودان) وزيت سمسم من جيزان.
فعاودت السؤال: أيهم أحسن؟
فقال: أحسن سوداني، ورخيص.
هنا أحسست أن الصورة غير مقلوبة.
ولنغني مع المطربة القديمة في برنامج ربوع السودان:
يا سمسم القضارف
الزول صغير..
الزول صغير ما عارف
قليب الريد
الريد الريد
كل ما هديتك شارف.
والله يرحمك يا عايشة الفلاتية.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...