لدى مخاطبته ضباط الشرطة .. حمدوك لن تكون هناك ديمقراطية بدون أمن

السودان الإخبارية :محمد مصطفى
أكد رئيس الوزراء دكتور عبد الله حمدوك دور قوات الشرطة في  حماية وحفظ أمن البلاد وانه بدون أمن لن تكون هناك ديمقراطية، وان الحصار الذي ضرب على البلاد وضعها في حالة تقوقع .

واشار حمدوك إلى أن أهمية الشرطة في لعب دورا مهما في حكومة الفترة الإنتقالية من خلال ضبط الاسواق والتجارة والولايات.

وأضاف اننا ندعو الشرطة لحماية الديمقراطية بكل جدية وصرامة وتابع ان الشرطة ستحافظ على إدارة وسحنات البلد بالتحديد دور الشرطة في حماية المدنيين في دارفور.

وأقر حمدوك بأن الشرطة عانت من الإهمال والتدريب خلال الفترة الماضية ، مؤكدا فتح فرص تدريبية لمنسوبيها بالداخل والخارج و في كل مناطق العالم. ، وانها مصدر ثراء وقوة بكل مكوناتها،وأننا ظلنا في تواصل مستمر وتلقينا تنوير ضافي، من قيادة الشرطة، وأننا سنكون على تواصل معهم، منوها ان مجهودهم مقدر للناس وماظاهر وتابع في القول دا مجهود وحانساعدكم في ابرازه للناس ،وأكد حمدوك انهم شكلوا حكومة قبل اسبوع، لافتاً إلى أننا تواثقنا على برنامج واوليات خمس، ، أولية أولى السلام وانجزنا اتفاق سلام جوبا، ونتمي تحقيق الجزء الثاني من السلام بتوقيع اتفاقية مع الحركات التي لم توقع الجزء، وأضاف الجزء الثالث العلاقات الخارجية وان نحافظ على السلام، وتابع الاولوية الرابعة موضوع الأمن و اقتربنا من إجازة القانون الأمن الداخلي لتكون جزء أصيل من مهام الشرطة، والخامس الانتقال في قضايا كثيرة المجلس التشريعي شايفن محيطنا الإقليمي لنكفي، نحافظ ونبني الشراكة لتوصلنا للمؤتمر الدستوري،وأن اللقاء القادم مع قيادات الشرطة سنسمع منكم همومكم ومشاكلهم لحلها.

وقال حمدوك لدي مخاطبته، قيادات الشرطة برتب الفريق واللواء والعميد ، اليوم، بدار الشرطة ان دور الشرطة مهم في إنجاز المهام الخمس للحكومة الإنتقالية، وأن الشرطة تواجه تحديات عديدة أبرزها استببتاب الأمن في إقليم دارفور خاصة بعد خروج بعثة اليوناميد، مشدداً انه من المهم حماية المدنيين بعد خروج اليوناميد.

وحضر اللقاء برفقة رئيس مجلس الوزراء كل من وزير شؤون مجلس الوزراء خالد سلك ووزير المالية والاقتصاد الوطني دكتور جبريل إبراهيم، ووكيل أول وزارة الثقافة والإعلام.

من جانبه قال وزير الداخلية الفريق أول حقوقي عزالدين الشيخ، ان زيارة رئيس مجلس الوزراء علامة فارقة وهي اول زيارة بعد تشكيل الحكومة الإنتقالية الأخيرة، ومدير عام قوات الشرطة الفريق خالدمهدي وهيئة القيادة العليا بقوات الشرطة

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...