حميدتي :لابد من مشاركة الشباب في الحياة السياسية ، وأن لانتركهم لجماعة الهوس الديني

السودان الإخبارية :محمد مصطفى

دعا النائب الأول لرئيس مجلس السيادة الفريق أول محمدحمدان دقلو (حميدتي)،، الى التوافق على استراتيجية وطنية للشباب وتوسيع مشاركة الشباب في الحياة السياسية ، وأن لانتركهم لجماعة الهوس الديني، وضرورة أن تعيد الدولة النظر في التدريب ومؤسسات الشباب .

 
وقال حميدتي لدى مخاطبته ختام فعاليات المرحلة الثانية والأخيرة للبرنامج التدريبي للشباب بقاعة الصداقة، اليوم، ان السودان يمتلك ثروة حيوانية كبيرة تنقصنا الارادة وأن هناك نماذج ناجحة في زيادة الإنتاج خاصة تجارب زراعة الهشاب في المناطق الصحراوية.

واردف حميدتي قوله بان قيادة السودان قامت بزيارة الدول التي لديها تجارب ناجحة و اننا لابدأ من أن نبدأ من حيث انتهت التقانات الحديثة واستجلابها، وبشر حميدتي بأنه سيتم استيعاب جميع الشباب المتدربين والآخرين وتطبيق البرنامج من قبل بنك الإنتاج ببقية الولايات، مؤكدا ان البلد ستخرج من هذ الوضع بنية اهل البلد ودعوات الصالحين.

من جانبه قال وزير الزراعة والغابات الطاهر محمد على، ان الوزارة مستهدفة في المقام الأول تقوية الاقتصاد وتنمية الريف والذي دمرته الحكومة السابقة، لافتاً إلى أن الاختراق تحقق من داخل المدن ورد الجميل من الحكومة لصناعة الثورة تهيئية المناخ لهم خاصة الشباب، وأضاف ان أولى اولياتنا اعمار الريف وتوفير المستلزمات الزراعية من خطط، بجانب انفاذ مشاريع الشباب وأضاف ان التدريب والتعليم الفني والتقنية ونسعى لاقامهة مشروعات للشباب بالتركيز على التدريب، وسنسعي لإيجاد التمويل مع البنوك ووضع الأولويات للشباب وسينفذ في الموسم الصيفي القادم.

وقال فارس النور، ان الشباب سيفتحوا نافذة الأمل للسودانين وتحويل شعار حانبيهوا لواقع، مشيراً إلى أن الشباب تلقوا دورات مكثفة خلال الثلاث ايام الماضية من بنك الإنتاج وأضاف انه سينمي القدرات ويحدث تغيير وتحويل كبير فى الاقتصاد السوداني ويدفع بعجلة الإنتاج والتنمية بالبلاد،واردف يعتبر واحد من المراكز الكثيرة لنهضة البلاد لزيادة القيمة المضافة للمنتجات التي يتمتع بها البلاد ، وتابع عندنا خيرات ومحتاجين للاستفادة منها، وعبر بنك الإنتاج لن نحتاج لهجرة الشباب اذا تم توظيفهم والاستفادة منهم فى المشاريع الإنتاجية، وان على الدول التي ترغب في وقف الهجرة دعمنا.

ولفت فارس الي انه في أقل من عشرة سنوات هذه المشاريع ستخرج البلاد من الوضع الاقتصادي الحالي ، مؤكدا ان فكرة البنك ستكون تجربة رائدة، وستدعم مشاريع ذات عائد ستسهم فى زيادة الصادرات لان هذه المشاريع تعمل على تغير حياة الشباب.،وأشار فارس الى أن تأهيل الشباب وايجاد كوادر مؤهله يعتبر واحد من ضمن أهداف بنك الانتاج، لافتاً إلى أن هذا البرنامج يعد إسهام حقيقي في دفع عجلة التنمية بالبلاد، وأضاف نحتاج إلى شباب تتوفر لديهم القدرة والمعرفة لعمل مشاريع ناجحة.

اقرأ أيضًا
تعليقات
Loading...