تصفح التصنيف

لينا يعقوب

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : نتنياهو في السودان

أمس برز اسم السودان مجدداً على سطح الأحداث، لكن بصورة مختلفة تبتعد عن أزمات البنزين والجازولين وصفوف الخبر والصرافات الآلية. الخبر من الصعب تصديقه، لأنه لم يستند على معطيات واضحة، كما أنه حمل عنصر المفاجأة والدهشة و"القفز بالزانة"، ومع ذلك…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : بل “تسعة أسعار”

لا عجب أن تنشط "تجارة دولار".. الأمر لا يثير دهشة؛ فهو يحدث في دولٍ أخرى مثل ما هو ماثل في السودان منذ سنوات. لكننا سنُصَدِّر للعالم اكتشافاً غريباً، بإمكانية قيام تجارة في "العملة المحلية"..! بالنظر للمشهد العام، يبدو أن أزمة "شحّ…
اقرأ أكثر...

لأجل الكلمة لينا يعقوب خطة “القائمة السوداء”

لثلاث أو أربع مرَّات، كان القائم بالأعمال الأمريكي يُكرِّر ثناءه على الحكومة السودانية فيما يتعلق بـ"مكافحة الإرهاب وغسل الأموال"، الأمر الذي أوجد سؤالاً إن كانت واشنطن تهتم بالمسارات الستة بذات القدر، أم أن الشروط متفاوتة وبالأولوية…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : نيران الرزيقي

انطبق مثل "أفضل وسيلة للدفاع الهجوم" على الصادق الرزيقي، رئيس اتحاد الصحفيين السودانيين. قبل أن يوجه الصحفيون سهام نقدهم الحارقة عليه، آثر أن يفتح النار عليهم.. من يشغل منصب "نقيب الصحفيين" في أي دولة، تتركز همومه وانشغالاته في توفير حقوق…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : نحن وإسرائيل

لم يكن بالنسبة لي خبراً عادياً، ذلك الذي نقلته إحدى صحف الخرطوم قبل أيام؛ عن استدعاء السفير النرويجي بارد هولاند، نسبة للحرج الذي تسببت فيه بلاده؛ حينما طلبت أوراق اعتماد السفير السوداني عماد الدين ميرغني، ضمن دفعة سفراء بينهم السفير…
اقرأ أكثر...

لأجل الكلمة لينا يعقوب مواثيق ومفاهيم (1)..!

مجمل ما يحمله ميثاق الشرف الصحفي الذي أُعلن عنه قبل أيام جميل، ومُتفق عليه، وقليل منه فضفاض واسع؛ يشبه قانون النظام العام الذي يتيح للنظامي – وفق اعتقاده ومزاجه – إيقاف شاب أو شابة، بتهمة ارتداء زي فاضح. الحديث حول كفالة حرية التعبير…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : محمد وكتابُه

كنت أسأل نفسي؛ لماذا قرأت كتاب "عين على الصين" بسرعة وأكملته في يومين، رغم أني لا أفعل ذلك عادةً. هل لأنه مهم ومفيد أم لأن مؤلفه وكاتبه هو الأخ الزميل والصديق محمد عبد العزيز؟ ربما بسبب الاثنين معاً، فلأي منهما مكانته وقدره. والحديث عن…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : الكارثة!

أي نوعٍ من الإفادات الغريبة والمتناقضة مع بعضها، خرجت من تلك الندوة الدينية؟ الخبر المنشور أمس، يؤكد أن شباب السودان في وادٍ، وشيوخه ومن يَدعون أنهم علماؤه في وادٍ آخر. لنمسك الجزء الأول الذي يقول "اتهم علماء دين جهات خارجية ـ لم يسموها ـ…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : لغز جمال

قصة اختفائه المحزنة رغم ما تحمله من آلام وتوتر وغضب، وما يحيطها من إثارة وشائعات وألغاز.. لكنها كشفت الوجه الآخر للإعلام الذي سيس كثيرٌ منه القضية، ليس بإضافات "بهارات" إنما بتزييف بعض الحقائق وغض البصر عما يذكره الطرف الآخر. اليوم (الأحد)…
اقرأ أكثر...

لأجل الكلمة : لينا يعقوب

الدعوة الأوروبية ظللت خلال الأيام الماضية أتابع باهتمام ما يُقال حول لقاء سفراء الاتحاد الأوروبي ببعض الصحفيين، واحتجاج وزارة الخارجية على ذلك. لا أنكر اندهاشي من التحليلات والتأويلات التي قيلت في القنوات أو كُتبت في المواقع، وكأنها…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : الفوضى الخلاقة

بعد أيام من انتشار صور وأخبار ومقاطع فيديو، حول حملات "ترويعية" تقوم بها قوات نظامية ضد الشباب لضبط سلوكياتهم، أعلنت قوات الدعم السريع عبر الناطق الرسمي باسمها، عن ضبط خلايا إجرامية تنتحل صفتها وتقوم بأفعال مخالفة للقانون. ما كان…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : “مركز لينا نحن..؟!”

النائب العام عمر أحمد محمد، الذي يشهد له خبراء القانون بالذكاء والكفاءة ومعرفة الجوانب القانونية المخفية، وقدرته على قول الحق مهما كان عصياً، أدلى ببيان في فيينا يستحق الوقوف عنده. تحدث عمر في بيانه أمس الجمعة، عن التزام السودان…
اقرأ أكثر...

لأجل الكلمة : لينا يعقوب

هل يذكر المقربون من عبد الرحيم محمد حسين، شعوره حينما تم تعيينه والياً للخرطوم؟! الرجل الذي جاء من مؤسسة عسكرية صارمة، شعر باستياء وهو يتلقى خبر تعيينه والياً، وارتسمت على وجهه "تكشيرة" حاول إخفاءها لأسابيع أو ربما أشهر، إلى أن اعتاد…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب : عن دينق ألور وآخرين

خلال هذه الأيام، تذكرتُ سنوات مضت، كان ذلك في بداياتنا الصحفية، بعد عام ربما من دخولي المهنة، أجريت حواراً مع وزير الخارجية دينق ألور قدم فيه إفادات مفاجئة، تحدث عن التهميش المتعمد الذي يجده وزراء الحركة الشعبية من وزراء المؤتمر الوطني،…
اقرأ أكثر...

“لأجل الكلمة” لينا يعقوب تكتب : أكاديمية الأمن

خلال افتتاح أكاديمية الأمن العليا العام الماضي، دارت همسات وتساؤلات بيننا نحن الصحفيين، عن سبب بناء جهاز الأمن مبانٍ بمستوى عالٍ من الفخامة والرقي.. ضخامة المساحة لم تقلِّل من المستوى الجمالي.. فكل شيء موضوع بدقة وعناية، والمشاهد جميعها…
اقرأ أكثر...